Make your own free website on Tripod.com

raedtechnology

educational technology arbic research

Home
shaker al shaker
Skinner psychologist
resala
resala 2
RESEARCH
NEW RESEARCH
NEW RESEARCH
resalty
the mosque and the educational aids
new aids
educational technology
Technology Developing Countries
EDUCATIONAL BAGS
MY CV
Favorite Links
Contact Me

التقنيات التربوية

يقول (الصالح, 2003 ):

" تقنية التعليم في وجهها الشائع هي مجال بلا هوية، فلا أطر نظرية توجه ممارساته النظرية والتطبيقية، ولا حدود أكاديمية واضحة تحكم مناهجه وبرامجه لتؤدي دورها في بناء نظرية المعرفة (Epistemology) وتوليد النماذج التطبيقية. على المستوى المحلي، مثلاً، تقنية التعليم هي فرع من أقسام المناهج أو التربية تارة، أو قسم خدمات أو إدارة الأجهزة تارة أخرى، أو مركز للوسائل يقدم بعض القرارات الدراسية. باختصار (( بعضهم يعرف تقنية التعليم السلوكية، وبعضهم الآخر يؤكد على المنتجات التقنية، فيما يركز آخرون على مفهوم العملية. إن تقنية التعليم ليست معروفة في الأوساط التربوية، أو على الأقل ليست مفهومة بوضوح".

إن ما أورده صالح أعلاه ليس غريبا بل هو الواقع الذي يجده أي متصفح لأدبيات التقنيات التربوية. وان كان صالح قد خص القول بالعالم العربي والوسط المحلي(المملكة العربية السعودية ) إلا أن ذلك لا يعني اقتصار تلك الصفات على تلك الفئات فقط.

يقول (جيمس ماكنزي, 2004)( McKenzie ) (ملحق هـ)

في رد على رسالة موجهة له من الباحث عبر البريد الإلكتروني:أنا لا افقه كثيرا في المكونات الصلبة وتركيزي فقط على الأدبيات.

وكان مضمون السؤال الموجه من الباحث"ما الفرق بين التقنيات التربوية ومصادر التعلم والأدوات التعليمية والوسائل التعليمية ؟ وهل المكونات الصلبة تحتسب تقنيات تربوية؟"

ولو بحثنا في الإنترنت عن التقنيات التربوية لوجدنا عشرات الآلاف من الأبحاث والمقالات يتحدث اغلبها عن استخدام الكمبيوتر في التعليم وفي كثير من تلك المقالات يكون الحديث عن استخدام النظم في عملية التعليم.

ولعدم وضوح هوية التقنيات التربوية كثرت الاجتهادات بصددها وكثرت التعريفات المطلقة عليها وعرفها كل من وجهة نظره ومن خلال منطلقه الفكري وقليلا ما اخطأ هؤلاء الباحثين والعلماء ولكن قصورا بشريا حتميا أحاط معظم الأعمال التي اختصت بالتقنيات التربوية وما هذا القصور الا صفة عادية وطبيعية عند البشر فالكمال لله.

وفي الاجتماع الأول لقيادات التقنيات التربوية المنعقد في اوريجون, بورتلاند والذي اجتمع فيه ثمانية عشر خبيرا:

فيقول( بوني وآخرون, 1997)( Bonnie and others):

 يقول(كينمان, 1997)( Kinnaman )   : أن تكنولوجيا التربية ليست ساكنة في ممارستها ولا في تعريفها؛ ولكنها متحركة فاعلة مفتوحة النهايات.وفي ذات الاجتماع:

يقول(كريسبين, 1997 )(   Crispen )كنت لأعرف التقنيات التربوية وفق أهدافها, وماذا يمكنها أن تعمل. وعليه كان من الأفضل إطلاق اسم التكنولوجيا المستخدمة للتربية بدلا من تكنولوجيا التربية

تعريف التقنيات التربوية:

        يفرق العلماء بين مسميات كثيرة عند تسطير ما يدور في خلدهم من لمحات فكرية بخصوص التقنيات؛ فتقول (سمنز,1997)(siemens ):

 

أن (جالبريث, 1967 ) Galbraith  ) ) و(سكنر , 1968  )(Skinner   )   

و (سكنر, 1968 ) يعرفان التقنيات التربوية على أنها تطبيق النظم في المعلومات العلمية أو أي معلومات منظمة, في المواضيع العملية.

 ويعدد (الكلوب, 1993 ,32 ) أربعة تعريفات لتكنولوجيا التربية وتعريفا واحدا للتقنيات التربوية, وستة عشر تعريفا لتكنولوجيا التعليم, وتعريفا واحدا للمنظومة ويخلص الكلوب إلى ان هناك ثلاثة مؤشرات للتكنولوجيا في هذا المجال:

أولا:أن تكنولوجيا التربية معنية بصناعة الإنسان, الإنسان المتعلم الواعي الفاعل و المتفاعل مع الحياة, متغيرا ومغيرا بها نحو الأفضل.

ثانيا:أن تكنولوجيا التعليم معنية بتحسين وتطوير عملية التعلم والتعليم, من خلال رفع مستوى المنهاج , وتحسين ظروف المعلم , وتحسين الطرق والأساليب , وزيادة قدرات المعلم والمتعلم على التفاعل مع العملية التعليمية.

ثالثا:أن الوسائل التعليمية التعلمية ممارسات فكرية وعملية تهدف تحسين عملية التدريس ورفع مستوى أداء المعلم وتوفير الجهد والوقت على المتعلم وزيادة قدراته على الإدراك والفهم

ويقول إن أكثر الآراء إثارة وأقربها واقعية وصف تكنولوجيا التربية والتعليم بأنها "طريقة في التفكير"

و يقول (السيد, 1997 ,19): 

"أن هناك اتجاهات حديثة في تقنية التعليم ويعتبر تكنولوجيا التعليم وليدة لتقنيات التربية ويعرف تكنولوجيا التعليم :بأنها تحليل أساليب التعلم وطرقه وفنونه وتنظيمها ,بحيث ينتج عند استخدامها والانتفاع بها,بيئة تعليمية صالحة لإحداث تعلم أفضل" .

ويعود (السيد, مرجع سابق) فيعرفها مرة أخرى فيقول "هي تخطيط وتنفيذ العملية التعليمية وتوظيف كل الوسائل التعليمية وأجهزتها للحصول على تعليم أفضل أي توظيف العلم لتحسين فن التعليم".

ويقول السيد أيضا:أن التعليم المصغر والتعليم المبرمج والتعليم الذاتي وتفريد التدريس والتعليم بالآلات الحاسبة ومفهوم النظم عبارة عن مستجدات في عالم تكنولوجيا التعليم.

و يذكر (الحيلة, 1998 ,24 ):

أن هناك عدة مصطلحات حول التقنيات التربوية ويقول أن التقنيات التربوية المرادف للمصطلح الإنجليزي (تكنولوجيا التربية) عبارة عن مفهوم شامل لعدة مصطلحات هي:التقنيات في التربية وتقنيات التربية والتقنيات التعليمية .

تعرف( راي, 2002 ) (ray )

التقنيات التربوية على أنها التعليم المدعم بالكمبيوتر وهذه بدورها عبارة عن تقنية تعليم تفاعلية يستخدم فيها الحاسوب لتوفير مادة تعليمية, وأحداث التعلم , ويفرز المادة التعليمية المخصصة للتفريد.

ويقول (هنتر, 1998 )( Hunter)

 قد يبدو للوهلة الأولي أن تعريف التقنيات التربوية سهلا وانه لا يزيد عن كونه التلفزيون أو السينما أو الفيديو ولكن الحقيقة أن التقنيات التربوية موضوعا مركبا وكأبسط تعريف لها"أن التقنيات التربوية عبارة عن تطبيق جميع أنواع العلوم على الجانب التربوي"

ويقول(كزرنياك وآخرون, 1999 )( Czerniak  )

  أن التقنيات التربوية عبارة عن استخدام اكبر كم من الأدوات التقنية في داخل الفصل لزيادة التعلم عند الطلبة.

وقد عرفت (جمعية الاتصالات التربوية والتقنيات, 1977)

( Association for educational communication and Technology)

أن التقنيات التربوية عبارة عن عملية معقدة متكاملة تتضمن الناس والطرق والأفكار والأجهزة والتنظيمات ؛ من اجل تحليل المشاكل وابتكار وتنفيذ وتقويم إدارة الحلول لتلك المشكلات التي تظهر في جميع حالات التعلم البشرية.

وتعرف (دائرة تعليم كولرادو, 2004 )( Colorado department of education) :

  

التقنيات التربوية عبارة عن استخدام الأدوات والنظم والبنى الأساسية لتحفيز قابلية الطلبة في تمثيل المعرفة واستخدام معلومات الاتصال في خلق المنتجات وحل المشكلات .

وفي بحث لكلية التربية بجامعة سدني الأسترالية :

يقول (ريتش وبري ,1997 )( Reich ,and  Perry) :

  التقنيات التربوية عبارة عن المعرفة والقيم والممارسات المتضمنة للاستخدام والتطوير لتلك الأدوات مثل قطعة الطباشير أو أرضية من الرمل أو غير ذلك مما يكون عبارة عن تقنيات في يد المتعلم.

 إضافة لما سبق ارتأى البعض أن يكون مجال بحثه في تقنيات التعليم واعتبر البعض أن تقنيات التعليم مرادف للتقنيات التربوية واعتبر البعض الآخر أن تقنيات التعليم جزء والتقنيات التربوية كل كمثل ما فعل (الحيلة,مرجع سابق ).

 

تقول (كريستوفر ,1999 )( Christopher) :

تقنيات التعليم تعني معرفة كيف يتعلم الناس واكتشاف أفضل الطرق لتعليمهم .أنها الأشياء والأدوات والمكائن والأسلحة والأجهزة والتطبيقات .أنها تلك الأجهزة التقنية والابتكارات والفعاليات والطرق والمهارات والروتينيات والاجتماعيات والنظم التي تشمل توحيد الناس والأشياء أنها العملية التي تبدأ بالحاجة وتنتهي بالحل.

وتعرف(تشو , 2003 )( Cho) :

تكنولوجيا التعليم  هي التطبيق العلمي والمنظم لاستراتيجيات وتقنيات من اجل مخرجات أفضل للعملية التعليمية التعلمية.

Enter supporting content here